اختيار التخصص الجامعي

اختيار التخصص الجامعي
دليل الطالب

اختيار التخصص الجامعي

يعتبر اختيار التخصص الجامعي من الامور المهمة لحياة كل شخص فهو المسار الذي سوف يحدد شكل المستقبل.

دائما ما يتم السؤال عن كيف اختار التخصص الجامعي المناسب لي او ماهي التخصصات التي فرص العمل فيها اعلى والعديد من الاسألة التي يتم طرحها من طلابنا فدائما نقول ان اختيار التخصص الجامعي يعتمد على عدة عوامل لكي يكون اختيارك للتخصص مناسب لطموحاتك ومتطلبات سوق العمل .

وفي هذا المقال سوف نتعرف على كيفية اختيار التخصص الجامعي :

السؤال الاول :

اول سؤال يجب ان يطرحه الطالب على نفسه عند اختيار التخصص الجامعي هو ما المواد التي ابرع فيها هل هي المواد العلمية التي تعتمد على الرياضيات و الفيزياء والكيمياء وما الى ذلك ام المواد الادبية التي تعتمد بشكل عام على الحفظ فان كان الجواب مرتبط في المجموعة الاولى فهنا يمكننا تحديد كليات يمكننا من بعدها اختيار التخصص منها بما في ذلك كليات الهندسة والطب والعلوم والصحة اما اذا كنت قد اخترت المجموعة الثانية فهنا يمكننا تحديد كليات اللغة وادابها او القانون وما الى ذلك .

قد يقول البعض انا متمكن من الرياضيات البسيطة ولكن لا ارغب او لا افضل الكيمياء والفيزياء ماهي الكليات المناسبة لي؟

فهنا يكون اختيار التخصص الجامعي بين كلية الاقتصاد او التجارة فهذه الكليات لا تعتمد بشكل اساسي على الرياضيات المعقدة وهي بشكل من الاشكال تعتمد على الفهم للاجراءات وبعض المواد الحفظية.

السؤال الثاني :

بعد الاجابة على السؤال الاول في كيفية اختيار التخصص الجامعي نأتي الى القسم الثاني الذي يحتاج الى القليل من البحث وفهم لكل تخصص ما هو و ما امكانية العمل بعد التخرج وما هي متطلبات سوق العمل؟.

هنا يجب ان ننوه ان هذه الحالة تختلف من دولة الى اخرى فبعض التخصصات غير مطلوبة في دول على عكس دول اخرى لهذا يجب ان يعرف الطالب ماهي وجهته بعد التخرج او تصور عدة وجهات لكي يعرف من اين يبدء البحث.

هناك بعض التخصصات التي تعتبر من التخصصات المطلوبة ولايوجد جدل عليها ويمكننا ذكر بعض هذه التخصصات مثل :

ادارة الاعمالالتخصصات الطبيةالتخصصات الهندسية .

كثير من الطلاب عند اختيار التخصص الجامعي يفضلون دراسة الطب البشري او طب الاسنان او الصيدلة وهي من التخصصات المرغوبة بشدة اما من اهل الطالب او بإرادة شخصية منه لا شك ان هذه التخصصات هي واحدة من التخصصات النبيلة والتي يعتبر خريج هذه التخصصات بنظر البعض هو خريج من اعلى مستوى.

هنا يجب ان يعلم الطالب الراغب بدراسة الطب البشري على سبيل المثال ان هذاالتخصص يحتاج الى جهد كبير اثناء فترة الدراسة فهي لن تنتهي بـ 6 سنوات فقط بل سوف تمتد الى 8 سنوات ان اضفنا سنتين التدريب وهذا عدد سنوات ليس بالقليل ومن الجدير بالذكر والمعرف ايضا ان التخصصات الطبية دراستها مكلفة مقارنة بباقي التخصصات او بمتطلبات عالية جدا من الجامعات الحكومية وان كان رغبتك في الجامعات الخاصة فهنا التكاليف تكون مرتفعة جدا.

دائما ما يتم طرح على مستشارينا في القسم التعليمي سؤال وهو ماهي التخصصات الحديثة والمطلوبة في سوق العمل؟.
بالواقع هناك الكثير من التخصصات التي تعتبر مطلوبة وبشدة بسوق العمل في الدول المتقدمة او حتى الدول الناشئة وهي مرتبطة ارتباط وثيق في المجال الطبي او الهندسي او تعتبر تابعة للتخصصين معا

ونذكر هنا تخصص الجينات وعلم الوراثة  وان كان لايعتبر من التخصصات الحديثة ولكنه دائم التطور ويساعد في جميع المجالات الطبية من ادوية وعقاقير وحتى يدخل في المجال الهندسي وهو تابع في بعض الجامعات الى الكلية الهندسية كما هو الحال في جامعة اسكودار.

وايضا هناك تخصصات التي تدمج بين تخصصين مثل نظم المعلومات الادراية وهو تخصص يجمع بين البرمجة والادارة.

كما هو الحال في تخصص الهندسة الطبية الحيوية او هندسة المعدات الطبية فهو تخصص يجمع بين الطب والهندسة الصناعية والميكانيكة.

ولا ننسى في المجال الهندسي هناك تخصص هندسة الميكاترونكس التخصص الذي يجمع العديد من التخصصات الهندسية في مكان واحد (الهندسة الصناعية , الميكانيكية , الكهربائية , البرمجية) وهو تخصص ينشط جدا في القطاعات الكبيرة كالمعامل والمصانع الضخمة وهو من اكثر التخصصات المطلوبة في الدول الاوربية وتحديدا في المانيا.

للقراءة اكثر عن التخصصات المذكورة يمكنك الضغط على اسم التخصص لتنتقل الى صفحة التخصص.

وعند اختيار التخصص الجامعي يجب على الطلاب ايضا وضع في الحسبان ان هناك بعض التخصصات التي قد كانت مطلوبة جدا في السابق والان لايوجد عليها طلب , ونذكر هنا تخصص الهندسة النفطية او هندسة البترول هذه التخصصات لم تعد مرغوبة مثل 10 سنين مضت فاليوم هناك بعض الدول التي لم يعد هذا التخصص موجود في جامعاتها اصلا على سبيل المثال تركيا لايوجد سوا جامعة واحدة تدرس هذا التخصص وهي جامعة حكومية.

نعم هناك عمل به ولكن عدد الخريجين كبير جدا والجميع يشاهد ان الدول اصبحت تبحث عن بدائل النفط كالطاقة البديلة.

هنا تكون قد اخذت فكرة عن كيفية اختيار التخصص الجامعي ولكن ضع بعين الاعتبار دائم ميولك الشخصي وماهو الشيئ الذي تبرع فيه او تحب ان تقضي مستقبلك وانت تعمل به فدائما العمل بتخصص ترغب به يفتح لك باب الابداع والتطور الدائم.

دائما يمكنكم التواصل معنا من اجل الحصول على استشارات في اختيار التخصص والتسجيل الجامعي.

error: للاسف لايمكنك نسخ المحتوي
×