اختيار التخصص الجامعي

اختيار التخصص الجامعي (2)
دليل الطالب

اختيار التخصص الجامعي

يُعتبر اختيار التخصص الجامعي من الأمور الهامة لحياة كل شخص ، فهو المسار الذي سوف يحدد مستقبله المهني و الإجتماعي .

دائماً ما يتم السؤال عن :

كيفية اختيار التخصص الجامعي المناسب لي ؟ أو ما هي التخصصات التي تكون فرص العمل فيها أعلى ؟

و العديد من الأسئلة التي يتم طرحها من طلابنا ، حيث يعتمد اختيار التخصص الجامعي على عدة عوامل لكي يكون إختيارك للتخصص مناسب لطموحاتك و متطلبات سوق العمل .

و في هذا المقال سوف نتعرف على كيفية اختيار التخصص الجامعي :

السؤال الاول :

أول سؤال يجب أن يطرحه الطالب على نفسه عند اختيار التخصص الجامعي و هو :

ما هي المواد التي أبرع فيها ؟ هل هي المواد العلمية التي تعتمد على الرياضيات و الفيزياء و الكيمياء و ما إلى ذلك أم المواد الأدبية التي تعتمد بشكل عام على الحفظ ، فإن كان الجواب مرتبط في المجموعة الأولى فهنا يُمكننا تحديد كليات تستطيع من بعدها اختيار التخصص منها ، بما في ذلك كليات الهندسة و الطب و العلوم و الصحة ، أما إذا كنت قد إخترت المجموعة الثانية فهنا يُمكننا تحديد كليات اللغة و أدابها أو القانون و ما إلى ذلك .

قد يقول البعض أنا متمكن من الرياضيات البسيطة و لكن لا أرغب أو لا أفضل الكيمياء و الفيزياء ، ما هي الكليات المناسبة لي ؟

هنا يكون اختيار التخصص الجامعي بين كلية الإقتصاد أو التجارة ، فهذه الكليات لا تعتمد بشكل أساسي على الرياضيات المعقدة بل تعتمد بشكل من الأشكال على الفهم للإجراءات و بعض المواد الحفظية .

السؤال الثاني :

بعد الإجابة على السؤال الأول في كيفية اختيار التخصص الجامعي نأتي إلى القسم الثاني الذي يحتاج إلى القليل من البحث والفهم لكل تخصص ما هو ؟ و ما إمكانية العمل بعد التخرج ؟ و ما هي متطلبات سوق العمل ؟

و من الجدير بالذكر : أن هذه الحالة تختلف من دولة إلى أخرى فبعض التخصصات غير مطلوبة في دول على عكس دول أخرى ، لهذا يجب أن يعرف الطالب ما هي وجهته بعد التخرج أو تصور عدة وجهات لكي يعرف من أين يبدأ البحث .

هناك بعض التخصصات التي تُعتبر من التخصصات المطلوبة و لا يوجد جدل عليها مثل ( إدارة الأعمالالتخصصات الطبيةالتخصصات الهندسية ) :

كثير من الطلاب عند اختيار التخصص الجامعي يفضلون دراسة الطب البشري أو طب الأسنان أو الصيدلة و هي من التخصصات المرغوبة بشدة ، و لا شك أن هذه التخصصات هي واحدة من التخصصات النبيلة .

هنا يجب أن يعلم الطالب الراغب بدراسة الطب البشري على سبيل المثال أن هذا التخصص يحتاج إلى جهد كبير أثناء فترة الدراسة فهي لن تنتهي بـ /6/ سنوات فقط ، بل سوف تمتد إلى /8/ سنوات إذا أضفنا سنوات التدريب البالغة سنتين ، و هذا عدد سنوات ليس بالقليل .

التخصصات الطبية دراستها مُكلفة مقارنةً بباقي التخصصات ، أو بمتطلبات عالية جداً من الجامعات الحكومية و إن كان رغبتك في الجامعات الخاصة فهنا التكاليف تكون مرتفعة جداً .

دائماً ما يتم طرح سؤال على مستشارينا في القسم التعليمي  و هو ، ما هي التخصصات الحديثة و المطلوبة في سوق العمل؟
في الواقع هناك الكثير من التخصصات التي تُعتبر مطلوبة و بشدة في سوق العمل في الدول المتقدمة أو حتى في الدول الناشئة و هي مرتبطة إرتباط وثيق في المجال الطبي أو الهندسي أو تُعتبر تابعة للتخصصين معاً .

ونذكر هنا تخصص الجينات وعلم الوراثة و إن كان لا يُعتبر من التخصصات الحديثة و لكنه دائم التطور ، و يساعد في جميع المجالات الطبية من أدوية و عقاقير و حتى يدخل في المجال الهندسي ، و هو تابع في بعض الجامعات إلى الكلية الهندسية كما هو الحال في جامعة أسكودار .

أيضاً هناك تخصصات التي تدمج بين تخصصين مثل نظم المعلومات الإدراية و هو تخصص يجمع بين البرمجة و الإدارة .

و كما هو الحال في تخصص الهندسة الطبية الحيوية أو هندسة المعدات الطبية فهو تخصص يجمع بين الطب و الهندسة الصناعية و الميكانيكية .

و لا ننسى في المجال الهندسي هناك تخصص هندسة الميكاترونكس التخصص الذي يجمع العديد من التخصصات الهندسية في مكان واحد ( الهندسة الصناعية ، الميكانيكية ، الكهربائية ، البرمجية ) ، وهو تخصص ينشط جداً في القطاعات الكبيرة كالمعامل و المصانع الضخمة و هو من أكثر التخصصات المطلوبة في الدول الأوربية و تحديداً في ألمانيا .

عند اختيار التخصص الجامعي يجب على الطلاب أيضاً الأخذ بعين الإعتبار أن هناك بعض التخصصات التي قد كانت مطلوبة جداً في السابق و الآن لا يوجد عليها طلب ، و نذكر منها تخصص الهندسة النفطية أو هندسة البترول هذه التخصصات لم تعد مرغوبة منذ /10/ سنوات ، فاليوم هناك بعض الدول التي لم يعد هذا التخصص موجود في جامعاتها أصلاً على سبيل المثال ، تركيا لا يوجد سوا جامعة واحدة تدرس هذا التخصص و هي جامعة حكومية .

و في النهاية يجب أن يكون أصبح لديك فكرة عن كيفية اختيار التخصص الجامعي ، مع الأخذ بعين الإعتبار دائماً ميولك الشخصي ، حيث أن الدراسة و العمل بتخصص ترغب فيه يفتح لك باب الإبداع و التطور الدائم .

دائماً يمكنكم التواصل معنا من أجل الحصول على إستشارات في اختيار التخصص الجامعي و كيفية التسجيل الجامعي عن طريق شركة أدفانس الطلابية .

×